الجمهورية الاسلامية الايرانية والنووي الخطير

الجمهورية الاسلامية الايرانية والنووي الخطير

تحرير المقالة //

   العنوان   //ايران تحصل على النووي ..السلاح النووي ضرورة وتحدي ؟؟      سنـــــــــــــــــــــــــــــــــــة 2023 سنــــــــــــــــــــة التمكـــــــــــــــــــــن مـــــــــــــــــــــن الوصــــــــــــــــــــــــــول  

ايران تتحدى امريكا والعالم

       ايران الجمهورية الاسلامية تتحدى العالم وتريد ان تحصل على السلاح النووي بكل طريقة وبكل وسيلة لايهم المهم الحصول على السلاح الخطير الذي تملكه الدول المتطورة الصناعية الكبرى وكذلك تملكه العدوة اسرائيل المحتلة فهل تستطيع ايران الحصول على هذا السلاح الرهيب في الوقت القريب ام ان الامر غريب ؟

    الولايات المتحدة الامريكية لن تكل او تمل في عرقلة ايران الجمهورية الاسلامية من منعها من الحصول على السلاح النووي. لقد فاتتها باكستان ولكن ايران لن تفوتها مهما كان الامر لان امن اسرائيل فوق كل اعتبار وهذا ماصرح به رئيس الولايات المتحدة الامريكية مؤخرا مؤكدا ان امن اسرائيل وحمايتها من جيرانها مقدم عن اي اعتبار مهما كان ، وايران تخطط جيدا ولم ترتكب  الاخطاء التي ارتكبها العراق سابقا وهي لن تتوقف في محاولة الحصول على السلاح النووي او القنبلة الذرية مهما كان الامر فهل تنجح ايران في الحصول على ماتريد وتتحدى العالم ؟

البداية في اختراع السلاح الرهيب

      ان مقدمات التخمين في الصناعة الخطيرة او صناعة السلاح النووي منذ ان اوحى عالم الفيزيائي الكبير البارت انشتاين للرئيس الامريكي ايام الحرب العالمية بتقنية صناعة السلاح الرهيب وصنعته امريكا بالفعل وتتابعت الدول كي تحصل عليه وعلى المعلومات التي تؤدي الى تحصيله وبالفعل تحصلت عليه  الدول القوية روسيا فرنسا بريطانيا الصين وحاولت الدول الاخرى الحصول عليه بكل الوسائل ،وكان من بين هذه الدول الدول العربية منها ليبيا والعراق وجميع من حاول تحصيل السلاح الرهيب نعلم كيف كانت نهايته ومن بين الدول التي قررت الحصول عليه مهما كلفها الامر بتعرضها للعقوبات، والمؤامرات والتجويع هي دولة ايران التي هي الان على وشك الحصول عليه لان الاستمرارية كفيلة بتحصيل كل شئ ،وايران لم ولن تكل في تحقيق مبتغاها ،والولايات المتحدة متوجسة خيفة من حصول ايران على هدفها لانها لو تحصلت هذه الاخيرة عليه فسوف تكون اسرائيل في خطر تهور ايران ،وكذلك دول الخليج العربي لن تسكت ،وسوف تدفع الاضعاف لمن يزودها بهذا السلاح وان رفضت امريكا فسوف  تتوجه هذه الدول الى الصين او كوريا او روسيا وتقدم الكثير من التنازلات المهم الحصول على ماحصلت عليه ايران لان امنها القومي في خطر عظيم .

   

الهدف احياء المجد الفارسي

      ايران تود السلاح النووي ليس فقط مقاومة اسرائيل بل هي تسعى الى الاكثر من ذلك فان اراد العرب احياء المجد العربي الاموي او العباسي وان اراد الاترك احياء المجد العثماني فان ايران تود احياء المجد الفارسي بكل الوسائل، وهي عبر السنين تسخر الاعلام ،وتخطط بثقة مستغلة الاوضاع العربية المتهالكة فهل سوف تكون المفاجئة وتتحصل ايران على السلاح النووي العام القادم .

                                     

أعجبك المقال , قم بالان بالاشتراك في النشرة البريدية للتوصل بالمزيد

    التعليقات

    عن الناشر

    مقالات حالية

    تقنية

    The first car manufactured throughout history