السعادة

بعد أن علمتني التجارب أن جميع الأشياء التي تقع في الحياة العادية مجرد عبث... 

ارتأيت أن هذه الأخيرة التي كنت أخشاها و تخشاني لا خير فيها أو شر إلا بمقدار ما يتأثر بها العقل، و بعد تأمل دام لمدة طويلة عقدت النية أخيرا أن أبحث عما إذا كان هناك شيء يمكن أن يكون خيرا حقا، بحيث يمكن أن يتأثر به عقلي إلى حد يستغني به عن جميع الأشياء الأخرى.

إن قولي هذا له مرامي و مقاصد تكمن في بحثي الدؤوب عما إذا كان في مقدوري أن أكتشف أو إن صح القول أن أبلغ المقدرة على التمتع بالإستقرار الدائم و لإرتقاء لبلوغ سعادة خالصة...

فوجدت أن هذه السعادة تقوم على ركيزة أساسية في توجيه حبنا إلى الأشياء الأبدية الخالدة  لتغمر عقولنا بحيث لا مكان لألم فيها...

إن العلم قوة و حرية و سعادة تسمو بنا، فكلما ازداد العقل علما ازداد فهمه لقواه الخارقة، فيبلغ مستوى أعلى من الحرية و يدحض جميع الأشياء التي لا فائدة فيها. و إن طلب المعرفة لذة و محاولة فهمها هو إيجاد لما وراء لأشياء و الحوادث من قوانين و علاقات تسيرها و تركبها في كل واحد. 

و إن ماهيتنا(حقيقتنا) نحن البشر هي ما تزخر به دواخلنا، فطبعنا بمثابة ظل يصاحبنا أينما حللنا و ارتحلنا و به نطبع أحداث حياتنا بأسلوب خاص يميز كل فرد حسب دمغته المنفردة. فإن كان الطبع الشخصي رديئا فلن تنفع معه كل متع الدنيا و مباهجها، بحيث لا يهمنا هنا إن كان حظ كل واحد منا جيد أو عثر بقدر ما يهمنا كيف يستشعر و يتفاعل مع ما يصيبه من مصائب و عراقيل. 

فإن ما تزخر به دواخلنا هو الذي يحدد ما نحن إياه بالفعل فنتعود الصبر للمصائب ليس بمحض إرادتنا و إنما هو أمر محتوم علينا من خارج ذواتنا، عكس المصائب التي نكون مسؤولين عنها... 

القدر في تغير وتقلب دائم لكن طبعنا يظل هو هو في جوهره، و إن المسؤول عن سعادتنا هو نعمنا الباطنة لا الظاهرة. 

أن جميع الأعمال التي نقوم بها نحن كبشر علينا تقديرها و الحرص على عدم لعنها و السخرية منها بل فهمها و التأمل في مقاصدها و عدم اعتبار أي فعل رغم أنه ضار على أنه رديلة أو شر في طبيعتنا كجنس بشري و هذا ما يميز البحث العلمي من عدمه.

أعجبك المقال , قم بالان بالاشتراك في النشرة البريدية للتوصل بالمزيد

    التعليقات

    عن الناشر

    مقالات حالية

    تقنية

    The first car manufactured throughout history