حدث بالفعل " ليلة سرقة الذهب "

حدث بالفعل " ليلة سرقة الذهب "

حدث بالفعل

 

ليلة سرقة الذهب

 

هناك فى  احضان مدينة الفراعين الاقصر .. تنام فى الضفة الاخرى من النهر مدينة ارمنت .. وهى نائمة على بحيرة من الكنوز الفرعونية , الانتيكات , والتماثيل , واللوحات الفرعونية , والحلى , والمجوهرات , والمومياوات  .. وعن الكنوز حدث ولا حرج ,والتنقيب عنها يكثر فى ليال الشتاء .. حيث موسم الجفاف .. والمياه الجوفية تهبط , فيصير من السهل حفر الارض , والتنقيب عن الكنوز الاثرية ,وموجة الصقيع تجعل الناس تنام مبكرا .. ومن طرائف الحكايات التى حدثت كانت مع عم الحاج عويس .. وهو رجل فى عقده الخامس من العمر , يعيش مع أسرته فى منزل ريفى على مقربة من المعبد , ولطالما طلبوا منه التنقيب عن الاثار لكنه كان يرفض .. لكن الحكايات التى يقصها الناس عن ثراء فلان وفلان واسعار بيع الكنوز تخلب اللب, وتذهب العقل , وأخيرا أقنعه أحدهم بالحفر.. وأنه يعرف شيخ سره باتع .. والمسألة كلها بضع ساعات .. ويصبح بعدها ملياردير.. نقول على بركة الله يا عم عويس .. انت لن تخسر شيئا .. وفى النهاية وافق عم عويس .. وفى الليلة التالية جاء الشيخ المزعوم .. وعزم على المكان , وأطلق الابخرة , وأخذ يتلو , ويمشى هنا وهناك.. وأخيرا توقف .

 

أشار بأصبعه هنا.. خير كثير ياعم عويس .. الله الله يا عم عويس .. والله أنت أمك داعية لك .. خير فوق خيالك.. حدد اليوم وانا معاك .. لم يصدق عم عويس ما يسمعه .. والملايين تداعب خياله .. وشرد ببصره بعيدا .. فعاد يسأله : قولت أيه ؟

 

أجاب عم عويس :خير البر عاجله . ينفع الليلة ؟

 

رد الشيخ المزعوم : ينفع .. كل الذى عليك .. اثنان يحفروا .

 

قال عم عويس : موجودين .. وما هو إلا وقت قصير .. وبدأ الحفر فى المكان المحدد.. وتم اطلاق البخور .. ويزوده بين الحين والاخر بالطقش المغربى .. وبعد ان وصلوا متر ونصف .. طلب منهم الشيخ المزعوم التوقف .. والخروج من الحفرة .. والتنحى جانبا .. لأن حارس المكان على وشك الخروج وسوف يؤذيهم .. ونزل الشيخ المزعوم , وبدأ يطلق مزيد من البخور.. وبعد فترة خرج الشيخ المزعوم .. وفى يده قطعتين من المعدن , عليهما نقوش فرعونية .. وطلب من عم  عويس أن يختار أحدهما , ثم قال له :

 

فى خير كثير يا عم عويس .. يوجد كيلو ذهب فرعونى  .. ثمنه 25 مليون دولار امريكى .. ويساوى نصف مليار جنيه مصرى .. وفلوسهم كاش على التربيزة .. انا عندى من يشترى .

 

كاد العم عويس يطير فرحا .. لم يصدق نفسه .. يا بركة الله .

 

عاد الشيخ المزعوم يسأل : قلت أيه يا عم عويس؟

 

عويس : اللى تقول به يا سيد الناس .

 

الشيخ المزعوم : عليك تدبير كيلو ذهب  .. جديد أو قديم لايهم .. المهم لا ينقص جراما .. ونضعه فى الحفرة كى ننقل حارس الكنز الفرعونى للذهب الجديد .. ثم عاد يسأله كم يوم تكفيك لتدبر أمرك .

 

عويس : ثلاثة أيام .

 

الشيخ المزعوم : اتفقنا.

 

عم عويس عنده فدان ورثه من والده .. وصل سعره مليون جنيه من قبل فرفض بيعه .. ولكن باعه الآن بنصف ثمنه , وجمع ذهب زوجته , وذهب بناته , وذهب زوجات اولاده , وذهب بعض من أقاربه وأخبرهم بأن عريس غنى جدا سوف يتقدم لابنته ويريدها أن تظهر بمظهر يشرف , واقترض الكثير من الاموال من الاقارب والاهل والاصحاب ليكمل كيلو الذهب .

 

عندما جاء الشيخ المزعوم فى الليلة المحددة .. اطلق البخور .. وأخذ الذهب , وبدأ يرتل عليه .. وطلب منهم التنحى جانبا .. خوفا عليهم من الحارس .. ثم نزل للحفرة .. وتعمد ان يترك جزء من عقد من الذهب ظاهرا .. ثم خرج من الحفرة .. وطلب منهم تغطية الحفرة.. وانه سوف يأتيهم غدا ويستخرج الذهب الفرعونى أولا .. ثم يستخرج بقية الذهب .. ويسلمهم الفلوس , ثم سأله : انت تريد المبلغ بالدولار أم بالمصرى

 

أجاب عم عويس : كيف ما تحب .

 

ثم طلب منهم تغطية الحفرة ..ولا يقترب منها أحد .

 

وفى الليلة التالية .. انتظر عم عويس .. وانتظر .. وبدأت الظنون تلعب برأسه.. ثم نزل للحفرة ليبدد الظنون والمخاوف التى تلعب برأسه .. فلم يجد شيئا من الذهب .. فسقط مغشيا عليه , وبدأ الصراخ .. وتجمع الناس , فقد نصب عليه الشيخ المزعوم وسرق كل الذهب .

 

 

 

سيد سعود خضرى

 

أديب الاطفال

أعجبك المقال , قم بالان بالاشتراك في النشرة البريدية للتوصل بالمزيد

    التعليقات

    عن الناشر

    سيد سعود خضرى

    مؤلف أدب أطفال.. مؤلفاتى 43 كتابا للأطفال.. حائز على جائزة سوزان مبارك لادب الأطفال ام 89 عن قصة شجرة التين الطيبة وجائزة سوزان مبارك فى الخيال العلمى عام 90 عن قصة مدينة تحت الماء .. واختارت وزارة التربية والتعليم المصرية 32 كتابا من مؤلفاتى للقائمة البلوجرافية للكتب المختارة للمكتبات المدرسية

    مقالات حالية

    تقنية

    The first car manufactured throughout history