حكايتى مع الجوائز

  

 

حكايتى مع الجوائز

 

زمان  حين كنت طالبا فى السنة النهائية بالتعليم .. كنا نذهب للتدريب فى المدارس لنستفيد من المعلمين , ومن خبراتهم .. كى نتعلم طرق التدريس .. وذهبت فى ذلك اليوم للتدريب فى أحدى المدارس الابتدائية .. وفى اول يوم دخلت مع  معلمة الفصل .. وشرحت الدرس , وحينما كانت تواصل الشرح , لمحت تلميذا غير منتبه لشرحها , فبادرت بسؤاله .. فلم يجب .. فقامت المعلمة بطحنه بضربات ولكمات .. واستمرت المعلمة فى ضربها والصغير يبكى ويبكى ..وفجأت تذكرت المعلمة أن معها معلم بالفصل يتدرب .. فنظرت إليه  وذهلت المعلمة وارتبكت عندما رأت المعلم يبكى وعيناه قد اغرورقت بالدموع , وتركت الفصل وانصرفت مذهولة  .. وبعد  لحظات وقفت, وبدأت أقص على التلاميذ حكايات ..فأحبنى  الصغار وانسجموا معى.. ومن يومها احببت قصص الاطفال .. وذات يوم وأنا أقص عليهم حكاية   .. عقب أحد التلاميذ قائلا : الله والنبى حلوة يا أستاذ .. كانت هذه أعظم شهادة تقدير حصلت عليها .. ووسام على صدرى ..وحاولت ان أنشر مؤلفاتى لكننى فشلت .. وعندما أعلنت سوزان مبارك عن جائزة قصص الاطفال عام 89.. تقدمت للمسابقة , وتم الاعلان عن فوزى بالجائزة عن قصة شجرة التين الطيبة .. وكرمتنى يومها السيدة الفاضلة سوزان مبارك  وسلمتنى  الجائزة .. ونشرت مجلة سمير يومها حوارا معى.. فقلت بكل ثقة لقد فزت هذا العام وسأفوز العام القادم .. وبالفعل تقدمت العام التالى وفزت بجائزة الخيال العلمى عن قصة مدينة تحت الماء .. وكرمتنى للمرة الثانية سوزان مبارك .. وطلبت بضمى للقسم المصرى بالمجلس العالمى لكتب الاطفال التابع لليونسكو ..وفى الندوة الدولية انتقدت  سوزان مبارك لأنها افتتحت مكتبة للأطفال بأحدي قرى محافظة الاقصر .. وان المسئولين احضروا الكتب من  مكتبة الاطفال بنجع حمادى .. ثم سافرت سوزان وسافرت خلفها الكتب .. حتى الاطفال الذين قابلتهم ليسوا من القرية ..قلت ذلك وسط ذهول المبدعين .. وكانت نتيجة ذلك ..تم الغاء عضويتى من القسم المصرى بالمجلس العالمى لكتب الاطفال .. وتقدمت للجائزة فى نسختها  الثالثة.. ورغم ان النقاد منحوا قصتى 95 % إلا انه تم استبعادى .. واصلت مشوار التأليف وتم نشر مؤلفاتى فى  كبرى دور النشر المصرية مثل الهيئة العامة للكتاب , وكتب الهلال للأولاد والبنات , والمكتب العربى للمعارف .. وقدمت 43 كتابا للأطفال ..و اختارت وزارة التربية والتعليم المصرية 32 كتابا من مؤلفاتى للمكتبة المدرسية ..من هذه المؤلفات سلسلة برامج الإذاعة المدرسية , وسلسلة لو كنت القاضى , وسلسة اختراعات واكتشافات وحكايات وبرلمان مدرستنا , وصحافتنا المدرسية , القرد ملك الغابة , مدينة تحت الماء , وشجرة التين الطيبة وغيرها ..ومنذ أن تركت السيدة الفاضلة سوزان مبارك سدة الحكم .. توقف الابداع الأدبى فى مصر وخاصة فى مجال أدب الأطفال .. وما عاد النيل يجرى .

 

سيد سعود خضرى

 

أديب الاطفال

أعجبك المقال , قم بالان بالاشتراك في النشرة البريدية للتوصل بالمزيد

    التعليقات

    عن الناشر

    سيد سعود خضرى

    مؤلف أدب أطفال.. مؤلفاتى 43 كتابا للأطفال.. حائز على جائزة سوزان مبارك لادب الأطفال ام 89 عن قصة شجرة التين الطيبة وجائزة سوزان مبارك فى الخيال العلمى عام 90 عن قصة مدينة تحت الماء .. واختارت وزارة التربية والتعليم المصرية 32 كتابا من مؤلفاتى للقائمة البلوجرافية للكتب المختارة للمكتبات المدرسية

    مقالات حالية

    تقنية

    The first car manufactured throughout history