كيف تؤثر السوشيل ميديا على حياة الانسان

كيف تؤثر السوشيل ميديا على حياة الانسان

منذ فتره ليست بالبعيده اصبحت السوشيل ميديا محور حياة الناس في كل جوانب حياتهم حتى اصابت المجتمعات بالانعزال والتقوقع  واصبحت الاحداث متسارعه جدا بحيث الانسان العادي لايستطيع مواكبه هذا التيار الخطير فبدأت الامراض تضهر نتيجه الادمان على السوشيل ميديا حتى وان اضطر الانسان ان يقتل يسرق يقوم بمغامرات خطره جدا .يعنف .يسب .يتكلم في الاعراض .يجعل من نفسه اضحوكه امان الناس كل ذالك من اجل حصوله على اعلى نسبه مشاهده .فنجد احد المشاهير يستعرض حياته الفارهه وكم هو سعيد في ماله ونجد الاخر يستعرض اهله من زوجته واطفاله  ونجد الاخر يستعرض للناس كم هو انسان مثالي .ونجد الاخريات يستعرضن جمالهن المثالي .بغض النظر عن الثمن الذي يدفعن مقابل هذا الجمال .حتى وان كان على حساب صحته الانسان او على حساب سمعه الانسان  .نستنتج من هذا كله ان للسوشيل ميديا تأثير كبير على حياة الانسان                                                  ماهو تأثير السوشيل ميديا على حياة الافراد.                تجاوز تاثير وسائل التواصل الاجتماعي كل الحدود فاصبح يؤثر تاثيررحقيقي على حياة المجتمعات .فتغيرت المفاهيم بعد ان كان احتشام الفتاة عز وهيبه اصبح مقياس الفتاة هو كم تحصد من مشاهدات حتى وان كان ذالك يعني ان تخلع حجابها وتتفصخ في ملابسها بحجه انها مودل .كما اصبح مقياس الشاب الراقي هو كم عدد علاقاته خارج اطار الزواج .فأزادت حالات الطلاق بسبب ازدواجيه المعايير بالنسبه للرجل .فالرجل اصبح يريد زوجه محتشمه ومثيره وربه منزل ومثقفه وجميله وانيقه في وقت واحد .بسب مايره في وساىل التواصل الاجتماعي من الازواج الذين يضهر ن للناس مدى سعادتهم .وبنفس الوقت تكون هذه المشهوره جميله وانيقه وام وتبدو ا سعيده جدا عكس حياتهم الحقيقه .فاصبح الرجل يبحث عن هذه المراه الخارقه .اما المرأه فسبب ماتراه من ازواج المشاهير هو الحياة الرومانسيه التي تعيشها الزوجه المشهوره واصبحت تبحث عن هذا الرجل ااذي يوفر لها جميع ماتطمح له .فازدات حالات الطلاق في المجتمعات وتفككت المجتمعات .واختل نظام الاسره .فالاولاد متقوقعين على انفسهم .لايعرف احد عن الاخر شي.كل هذا في جانب واحد الا وهو الاسره.                                      علاج ادمان الشهره ..   ينبغي ان ياخذ الانسان استراحه من وسائل التواصل والانعزال قليلا حتى يعرف مايريد ومايطمح له ومايرغب بالحصول عليه كل ذالك لايحدث الا بالبعد عن التواصل .ان كان لابد منها فيجب التقليل قدر الامكان.     استغلال وساىل التواصل بجانب الخير والعلم والثقافه والتطور. او ن نفهم ان مانراه في التواصل هو مجرد تمثيل لا اكثر   

أعجبك المقال , قم بالان بالاشتراك في النشرة البريدية للتوصل بالمزيد

    التعليقات

    عن الناشر

    مقالات حالية

    تقنية

    The first car manufactured throughout history