معلومات عن لعبة فري فاير

معلومات عن لعبة فري فاير

معلومات عن لعبة فري فاير 

 

هل سبق لك أن لاحضت كيف تنتشر شعلة صغيرة في كومة من القش لينشب عن ذالك حريق  ضخم و مروع كذالك إنتشرت لعبة فري فاير و غيرها من الألعاب ذات الطابع الحربي في جميع أوساط المجتمعات سواء الغربي أو المجتمع العربي.

 

كيف تلعب فري فاير:

تبدأ اللعبة بتوزيع حوالي خمسين محارب غير مسلح في بقعة من الأرض قد تكون صحراء أو غابة أو مكانا مهجورا و هذا ما يسمى بالخرائط في اللعبة بعد ذالك تكون مهمة الاعبين إيجاد الأسلحة المنتشرة بشكل عشوائي في جميع أنحاء الخريطة و قتال التسع و أربعون لاعب الأخرين الذين لهم نفس المهمة و هي النجاة بأنفسهم  بواسطة هذه الأسلحة التي تحاكي الواقع من حيت أسمائها و أشكالها و أصوات الطلقات بعد ذالك يبدأ القتال و تبدأ المنطقة الحربية بالتقلص شيئا فشيئا و ذالك بموت أعداد من المحربين و قتل بعضهم البعض بشكل جنوني نوعا ما فعندما تدمن هذه اللعبة تبدأ تتخيل أنه عليك فعلا النجاة بنفسك إلا أن يتبقى إثنين من الاعبين في منطقة صغيرة يتقتلان قتالا عنيفا حتى ينتصر شخص واحد يكون هو الفائز في العبة و المنتصر الأول من خمسين محارب و تنتهي اللعبة بهذا الشكل و لها أيضا عدة أنماط للعب مثل أربعة ضد أربعة و واحد ضد واحد و أنماط أخرى.

الجانب الأيجابي للعبة :

لعبة فري فاير و الألعاب الحربية بشكل عام تنمي الذكاء الحربي و السرعة في ردت الفعل اتجاه ما يعترضك في حياتك و تجاوز العقبات بشكل سريع و القدرة على التخطيط و وضع الأستراتيجيات للنجاح في شتى مجالات الحياة و تنمي الثقافة الحربية و ذالك بمعرفة أنواع الأسلحة المختلفة و تحصيل المتعة من هذه الألعاب إذا لعبت في أوقات الفراغ و الأوقات المناسبة و ذالك لا يكون إلا بتنظيم جيد للوقت.

الجانب السلبي من اللعبة: 

من المعروف أن العقل العاطفي للأنسان خصوصا الأطفال الصغار لا يفرق بين الواقع و الخيال على سبيل المثال كي نقرب الصورة للأذهان عندما تكون جائعا و ترى صور لأصناف الطعام و الشراب فأنت تشتهيه و ربما سال لعابك رغم أنك تعلم يقينا بعقلك الواعي أن هذه مجرد صورة لا تغني و لا تسمن من الجوع و عندما ترى فلم رعب مخيف لوحدك فأنت ترتعب رغم علمك بأن الأشباح لا يمكنها أن تتعدى شاشة التلفاز  هذا فقط الأن عقلك الاواعي لا يفرق بين الحقيقة و الخيال كذالك في لعبة فري فاير عندما تنتصر على خمسين لاعبا و تقتل هذا و داك تعتقد أن فعلا أنجزت كل ذالك و ذالك العنف و القسوة في اللعبة يورث  في نفسك بدون شعور و تصبح شيئا فشيئا قاسي الطبع تحب الانتصار لنفسك بشكل مبالغ فيه و يصبح لديك تشوش في إدراك الواقع على حقيقته و العديد من الجوانب السلبية لكل من أدمن  هذه الألعاب و غيرها .

 

أخيرا : لابأس بلعب الألعاب الألكترونية من حين لأخر و لعبة فري فاير لاكن الخطر يكمن في الأدمان على لعب هذه الألعاب على مدار اليوم لأن ذالك يحرمك من تحصيل النفع و النجاح في واقع الحياة.

 

 

أعجبك المقال , قم بالان بالاشتراك في النشرة البريدية للتوصل بالمزيد

    التعليقات

    عن الناشر

    الأ نسان

    مرحبا إسمي سفيان عمري 22 سنة أنا من عشاق الروايات و أقرأ جميع أنواع الكتب لدي مهارة الكتابة و التحرير و أود إبراز موهبتي في موقعكم

    مقالات حالية

    تقنية

    The first car manufactured throughout history