6 عوامل تساعدك على الالتزام بعملك للوصول إلى النجاح

6 عوامل تساعدك على الالتزام بعملك للوصول إلى النجاح

 

إن الالتزام وحده في العمل قد لا يعطيك الرضى عن نفسك ولن يدرّ عليك بربح كبير وخاصة إن كنت بمجال يحتاج إلى أفكار ونشاطات متجددة

 

وأنا هنا أقترح لك عدة عوامل وخطوات يمكنك أن تقوم ببحثك الخاص عن كل عامل موجود وهناك عوامل أخرى يمكنك البحث فيها وسأذكرها بمقال لاحق إن شاء الله.. 

 

هذه العوامل تحتاج إلى بعض التدريب ولكنها ستغير مسار حياتك:

1- أن تسمح لطاقة الحب أن تشعّ من خلالك وتظهر لكل ما هو حولك (زملائك- أفكارك- طريقة تعاملك مع الاخرين) 

الحب هو العامل الأساسي للنجاح فكلما قدمت حباً وتقبلاً لما هو حولك كلما فتحت لك الحياة فرصاً ومفاجآت ما كنت لتتوقعها

 

2- العامل الثاني وهو تحمل المسؤولية

وذلك عندما تتحمل مسؤولية أي عمل أو نشاط مطلوب فإنك ستنجزه حتماً لإنك على يقين بإنه لا أحد سينجز عملك بدلاً منك ولا يجوز ذلك

 

بصمتك الخاصة بأي شيء تقوم به يجب ان تكون واضحة وكاملة الوجود

 

3- الثقة بالنفس وهو عامل مهم جداً جداً بالنسبة للعمل والعلاقات وطريقة التعامل مع الضغوطات

فالشخص الواثق من نفسه يمكنه أن يتعامل مع المشكلات بطريقته الخاصة والتي غالباً ما تكون مميزة وتجعل منه أكثر نجاحاً

بالإضافة إلى أنه مع وجود هذا العامل مرافقاً لك لن يوقفك أي انتقاد بل على العكس سيكون دافعاً لك كي تستمر وتطور من نفسك

 

4- الخوف والقلق هما صفتان يجب القضاء عليهما إذا كنت تريد النجاح الفعلي

 

الخوف أحياناً يكون حافزاً للعمل أكثر ولكنه سرعان ما يتطور ليسيطر عليك وعلى نشاطك ويضعف ثقتك بنفسك ويولد لك قلقاً مستمراً

 

يجب دوماً أن تتجه نحو مخاوفك لكي تتخطاها وتقضي عليها وأن تتشكل لديك القناعة بأن الخوف لن يقف عائقاً بطريقك بل على العكس سيكون تحدي جيد لك

 

وذلك سينقلك من مرتبة لأخرى أفضل وبشكل سليم لتستمر بالنجاح

 

5- رؤية نفسك شخص ناجح وهذا العامل يتطلب منك أيمانك بذاتك وبقدراتك

 

يجب أن تتواجد القناعة التامة لديك بأنك قادر على النجاح وستصل إليه 

 

لذلك كل يوم قبل النوم بدقائق تخيل نفسك ناجح وابنِ قناعة تامة وإيمان بذلك واربط هذه التخيلات مع مشاعر كالفرح، الفخر، الامتنان... الخ

واعمل على تحقيق هذه القناعات خطوة بعد خطوة وبذلك فإن عقلك الباطن سيعمل وفق هذه القناعة ويبدأ بالتصرف على أنك شخص ناجح (لإن العقل الباطن غير قادر على التمييز بين الحقيقة والخيال الممكّن) 

 

هنا لا يكفي فقط التخيل بل يجب أن تعمل على ذلك في الواقع بشكل مستمر

 

6- الإلهام وهو ليس فقط عامل نجاح بل هو اسلوب حياة

وإن كنت قد حققت الخطوات الأربع السابقة فسوف تكون بحالة هدوء نفسي وتكون جاهزاً لتستقبل أفكارك الجديدة والناجحة

 

اسمح لنفسك بالتخيل والتفكير بداخلك من مبدأ حب وثقة وستأتيك الأفكار المميزة التي ستعمل بها لتحقيق نجاح أكبر في عملك

 

لذلك يجب أن تكون بحالة استرخاء وسلام نفسي لتتمكن من مراقبة نتائجك الحالية لتطويرها وتقوية نقاط ضعفك

 

في النهاية إن هذه العوامل جميعها تساعدك على التطور 

والتطور هو مفتاحك للتقدم والنجاح المستمرين، وتساعدك على الالتزام أكثر بعملك وتفتح لك طاقات إبداعية

 

فاعمل على التطور الدائم وزيادة حصيلتك المعرفيه بالعوامل المساعدة على النجاح واعمل بها بشكل مستمر

 

أتمنى أن يكون المقال قد نال إعجابكم وأتمنى أن تكون هذه المعلومات والعوامل مفيدة لك وأن تحدث فرقاً بحياتك لإنها غيرت حياتي ولازلت حتى الآن أعمل بها وسأستمر إن شاء الله

أعجبك المقال , قم بالان بالاشتراك في النشرة البريدية للتوصل بالمزيد

    التعليقات

    عن الناشر

    مقالات حالية

    تقنية

    The first car manufactured throughout history